بيانات صحفية

تطوير القطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية من خلال رؤية 2030 والتي تهدف الى تدريب 50٪ من العاملين في القطاع غير الربحي بحلول عام 2020

كيف يفترض أن تعمل المنظمات غير الربحية في المملكة العربية السعودية، تحت معايير مثل تلك التي تتبناها المؤسسات غير الربحية في بقية العالم؟

أﻃﻠﻖ معالي وزﻳﺮ اﻟﻌﻤﻞ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ، اﻟدكتور ﻋﻠﻲ ﺑﻦ ناصر اﻟﻐﻔﻴﺺ، ﻣﻨﺼﺔ "ماكين" المختصة في تطوير ﺨﻄﻂ ﺘﻮﺟﻴﻪ العاملين في قطاع المنظمات الغير ربحية من اداريين وﻤﺤﺎﺳﺒﻴﻦ ﺣﻮل اﻟﻘﻮاﻋﺪ واﻷﻧﻈﻤﺔ في القطاع الغير الربحي. وتأتي هذه الخدمة المهمة في إطار  تطوير القطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية، وزيادة الوعي حول العالم بأن المؤسسات غير الربحية في المملكة ستعمل بموجب المعايير المعترف بها عالمياً.

وتركز منصة "ماكين" على التعريف بالأنظمة والنماذج الإلكترونية، بحيث يتمكن جميع العاملين في القطاع غير الربحي التعرف على الأهداف والمسؤوليات والنتائج النهائية المطلوبة. ويحتوي النظام الأساسي على رابط للإفصاح عن جميع البيانات الإدارية والتشغيلية والمالية لمنظمات القطاع غير الربحي. كما تقوم "ماكين" بدورات توعية لكل موظف في منظمة غير ربحية، وذلك بهدف ضمان إجراء جميع عمليات التعاقد لا سيما مع الحكومة - بشكل صحيح.


ونقلت صحيفة المدينة عن وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية سالم الديني قوله إن المبادرات ستطلق بهدف تدريب 50 في المائة من العاملين في القطاع غير الربحي بحلول عام 2020. كما تهدف إلى ضمان التزام جميع الجمعيات الخيرية الخاصة بنظام الإدارة المتطور للوزارة بحلول عام 2020. يهدف المشروع إلى ترسيخ مفهوم الاستثمار الاجتماعي وطرق استخدامه في القطاع غير الربحي، وتنسيق إجراءات التعاقد مع الجهات الحكومية والقطاع غير الربحي، وتوفير الرقابة والبيانات في القطاع غير الربحي لتحسين التأثير الاقتصادي والتنموي لهذه المجموعات.

يتمثل الهدف الرئيسي للبرنامج في ضمان قيام الحكومات والمؤسسات الخاصة، باعتماد مؤشرات الأداء الخاصة بها بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وضمان نشر هذه المعايير في جميع أنحاء القطاع السعودي غير الربحي.